الحصة رقم صفر

أسبوع قد انقضى منذ أول صافرة أذنت ببداية عام دراسي جديد,  و هي فترة كافية لمراجعة   و تحليل ما قدمه تلاميذي من معلومات في حصة التعارف

  البيانات التي ستظهر في الأسفل هي من  انتاج قوقل  درايف-قوقل دوك سابقا-

في مرحلة أولى  سأبين بعض المعطيات لتلاميذ المدرسة الإعدادية بالكنائس, و في مرحلة ثانية معطيات تلامذة المدرسة الإعدادية  العهد الجديد بمساكن لكوني أشتغل في المؤسستين الآنفتي الذكر

هذه الأرقام و البيانات تخص عينة من 76 من التلاميذ هو عدد أنفار الأقسام التي أدرسها بالكنائس   و 105 بالنسبة لتلامذة المدرسة الإعدادية العهد الجديد بمساكن

نلاحظ أن نسبة من لديهم حواسيب في المنزل هي 64 بالمائة-الكنائس- و 77 بالمائة -مساكن-, بينما  نسبة  الولوج إلى شبكة الانترنت هي 88 بالمائة-الكنائس- و 91 بالمائة -مساكن- و هي نسب تعتبر  عالية و مشجعة لإعتماد شبكة الانترنت وسيلة من الوسائل البيداغوجية لشرح و ايصال المعلومة

هاته الأرقام إعتمدتها  في تقسيم التلاميذ على الحواسيب في قاعة الدرس, و ذلك بتبجيل من ليس له حاسوب أو من لا يترابط بالانترنت, من البيت,  بالعمل في القسم , و هو ما أعتبره حلا لمشكلة الازدحام التي تعانيه قاعات الاعلامية.

كما مكنتني هذه البيانات من إعتماد العمل في البيت  تكميلا لما يتم تقديمه في قاعة الدرس, و ذلك باستعمال  موقع الانترنت www.iqra.tn 

الذي تم تصميمه عن طريق المودل Moodle

من الناحية التربوية, يمكنني استعمال الموقع من ابعاد التلميذ من براثن الادمان على الفايسبوك الذي يعتبر الموقع الأكثر شعبية في وسط التلاميذ, حيث أن 74 بالمائة من تلامذة الكنائس و 63 بالمائة من تلامذة مساكن لهم حسابات على موقع الفايسبوك, 

لكن حين أرى نسبة الذين يقضون الساعات الطوال أمام الانترنت-أكثر من 10 ساعات في الأسبوع- حيث تتراوح هذه النسبة بين ال20 و  25 بالمائة , و ما يمثله ذلك من خطر , أتساءل إن كان ما يزال الولي يقوم بدوره في الإحاطة و التربية؟

معطيات المدرسة الإعدادية بالكنائس


معطيات المدرسة الإعدادية العهد الجديد بمساكن

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may use these HTML tags and attributes:

<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>