في حصة مراقبة

بسم الله الرحمن الرحيم
في كل مرة أتعرف فيها  على فصل جديد و تلاميذ جدد تراني أرقب دبيب أناملهم على الورق و أحصي عدد أيمانهم و شمائلهم , و كم تكون فرحتي غامرة حين أكتشف من بينهم من يكتب بشماله فأبقى ألحظه و أتابع خطه و تأملاته حتى تكتمل الحصة.
ليس أحلى من أيام الدراسة و الانكباب على مقاعد الدراسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may use these HTML tags and attributes:

<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>