Etwinning 2014

انهمرت دموعه غزيرة غاسلة وريقات الشجر، دافعة من القلب أدران اليأس و الحزن. بكى على حلم و ورد لم يكبر و على قمر و بدر لم يكتمل، بكى على دمعة وطن لم يحن أوان مسحها، بكى على ثورة وئدت في نعش انتخابات و على حرية حرية كبلها رعاة الحمير و شيوخ البقر. حاول جاهدا أن يدافع عن ميولاته السياسية و تنازلات قادته الحزبية. حاول أن يقنع نفسه قبل أن يقنعني، حاول أن يخمد ثورة في نفسه قامت، و أن يكتم صدى صوت حرية في صدره صدح. لكنه لم يفلح، و استسلم لدموعه هاربا بنفسه من نفسه، غارسا جسمه في أحشاء الأريكة مكتفيا بالإستماع إلى أنغام العود و الصوت الشجي للفنان حمزة النمري.

لم أرد في الأيام الثلاث للدورة أن أفتح مواضيعا قد تتسبب في حساسيات بيننا نحن الأساتذة، فمعظم من أتى إلى الأيام التكوينية التي تزامنت مع الانتخابات الرئاسية، كان تعبا من مهرجان الديكة و الخرفان و ما صاحبه من عراك و تناطح. كنا جميعا نبحث عن منأى نلجأ إليه من صخب أبناء العجوزين المترشحين. حتى لما كانت  تثور إحدى المناوشات بين أنصاريهما كان هناك من العقلاء من يقطع عليهما الطريق ليعيدهما إلى رشديهما و إلى العمل سويا على مائدة العمل.


كان برنامج الأيام الثلاثة يعتمد في أغلبه على أسلوب التفاعل مع المشاركين، بعيدا قدر الإمكان عن أسلوب  العرض و التلقي، و كان أول تمرين كلفنا به المكونون هو تمرين تقديم أنفسنا، و ذلك بعد أن قاموا بتقسيمنا إلى ثمان مجموعات. و قد أبدع في التمرين زميل الإنقليزية السيد محمد مقدم، الذي قدم أفراد مجموعته و المشروع المزمع انتاجه بلغة انقليزية سهلة سلسة، فهمها أغلب الحاضرين ممن ليست بينهم و بين الانقليزية مودة، و أخرجت السيد كين الكوري القابع وحيدا في آخر القاعة، من عزلته الثقافية، ليصفق له اعجابا.

etwinning 033

المكونون و رغم علامات الإعياء و التعب التي كانت بادية عليهم في أول أيام التكوين، لم يدخروا جهدا لإنجاح الدورة، مجيبين عن كل سؤال، موضحين لكل إبهام. لكن ما قد أفضى نوعا من القلق بين صفوف الأساتذة هو تدني سرعة تدفق الانترنت، ما كان مانعا للكثير منهم عن دخول منصة E-Twinning، و العمل على مختلف الوظائف التي تحتويه.

 

etwinning2014-2906

من بين ما برز أيضا في الأيام الثلاث هي الطريقة التي انتهجها البعض في تقديم عملهم و سيرتهم، ليتحول التكوين لديهم من تحصيل معارف و مهارات إلى تنافس و تبار بينهم، و هو ما قد ظهر للعيان في آخر يوم، مع المشادة الكلامية بين زميلتين على مسالة اختيار موضوع المشروع و استضافة احداهما للأخرى.

في العموم كانت الأيام الثلاث مكللة بالنجاح، من حيث أجواء و ظروف الإقامة أو من حيث التأطير. خاصة مع حفل العشاء في مطعم شهرزاد و ما رافقه من عرض أذهب العقول و شد القلوب و ملأت البطون.

etwinning2014-2937

صديقي وليد، الثورة وئدت منذ أن كفنا الوطن برايات الأحزاب، منذ أن صار  الكقاح كفاحا حزبيا و ليس كفاحا وطنيا، منذ أن صار انتماؤنا لأوطان الأحزاب و ليس للوطن الواحد. فلتذهب الأحزاب و ليذهب المتحزبون، و لنكفر بما آمنوا به، و لنعتنق دين الحرية لنبني نحن المربون جيل الثورة القادمة. في كل منا ثورة وليدة، ثورة على البرامج و المناهج البالية، ثورة على منظومة تربوية عقيمة أنتجت ما أنتجت من خور على الساحة السياسية، في كل منا ثورة و إلا لما كنا من بين المشاركين، فلنسق ثورتنا بالعمل و المشاركة و بالابتعاد عن التحزب …

etwinning-3805

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may use these HTML tags and attributes:

<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>